الأربعاء، 30 يوليو، 2014

مدينة البهائم 4: علاقة سرية

زوزو كان مصاحب صبية اسما زوزاية بس زوزاية بنت خجولة واهلا محافظين وبما انون من غير دين فقررو يخلو علاقتون سرية. 

هلق جوجو صديقو العزيز لزوزو سمع من صديق مشترك الخبرية فاجا عم يعاتب زوزو.



جوجو: ولو يا زوزو صاحبك العزيز وما بتخبرني.
زوزو: شو ما خبرتك خيي.
جوجو: انك مصاحب زوزاية.
زوزو: مش صحيح هالحكي. هيدي اشاعة مين خبرك انت.
جوجو: ولو كل الشباب ضاجين فيها. 
زوزو: كذب هيدا. صرلي زمان ما شفتا اصلا.
جوجو: ولا الجمعة الماضية شافوكون بفاريا انت وياها. ومستأجر شاليه كمان.
زوزو: لك كان عيد كوكاية رفيقتا فوق. 
جوجو: والله ايام. صرت تطلع عفاريا. كل عمرك تاكل مناقيش عند الغلاييني. 
زوزو: خيي عال. الانسان بيتطور.
جوجو: بعدين هيك بطلت تحكي معنا. كوكو تجوز ما طليت علينا سألت بدكون شي خيي. 
زوزو: والله ما عم افضى بالشغل نهائيا. بس قالتلي زوزاية عن العرس.
جوجو: اه منيح زوزاية عم تخبرك. شو مخبرتك كمان. 
زوزو: ما عجبا العرس كتير صراحة. قال الفرقة مش حلوة والبقلاوة مش طيبين وفستان العروس مش كتير والسهرة مملة والاكل مش هالقد. 


جوجو: والله كل العالم كانو مبسوطين. بس يبدو زوزاية نكدة.
زوزو: عمول معروف. ما تحكي عنا بالعاطل. 
جوجو: ما عاساس مش مصاحبين. ليه ولعت هيك بس جبت سيرتا.
زوزو: خيي مش مصاحبين. بس ما بريد تحكي هيك.
جوجو: الله يوفقك خيي.
زوزو: بعدين خيي انت عم تحكي. ما مرتك ما بتشبه شي من بشاعتا. 
جوجو: خيي مرتي بشعة ومجوزين صرلنا خمس سنين على سنة الله ورسوله. 
زوزو: لك روح. ما بتضلك مختلف انت وياها. 
جوجو: مشاكلي انا وياها بحلا بالبيت. انت شو دخلك. مش احلى من هاي اللي معك. 
زوزو: لا تخنتا كتير. ما بسمحلك.
جوجو: ولا زمك. مينك انت لتسمحلي. 

وكاد الموقف يتطور لمشكل لولا وصول كوكو وتدخله وابعاد زوزو خارجا. 

السبت، 19 يوليو، 2014

مدينة البهائم 3: دوللي

 l
زوزو وجوجو صديقين منذ ايام الطفولة. لكن جوجو كانت شخصيته ضعيفة. لذلك كان يقتدي بزوزو في كل ما يفعل. ذهبا يوما عند بربر.
وقد كان زوزو سمينا وجوجو صعلوكا

زوزو: انا بحب شاورما لحمة. رح اطلبلي وحدة
جوجو: انا كمان طلبلي وحدة
زوزو: بس امك قال انت بتحب الدجاج مش اللحمة.
جوجو: لا شو امي بتعرف اكتر مني.

زوزو: طيب شو بعد. مناكلنا تنين فاهيتا.
جوجو: ايه مناكل.
زوزو: انت فيك تكملون يا زلمي.
جوجو: ايه ليش لأ.

زوزو: انا بعد ما شبعت. رح اطلب تنين فرانسيسكو.
جوجو: طيب انا كمان.
زوزو: واثق من حالك. ما تعملي قصة هلق.
جوجو: (وهو غير قادر على التنفس من شدة التخمة) ايه بقدر.

بعد خمس دقايق شوهد جوجو وهو يتقيأ مصارينه بجانب السوكلين حد بربر.

2
زوزاية: شو صايرة كتير عم تعطي وج لزوزو.
جوجاية: ايه بحسو مهضوم وبيضحكني.
زوزاية: ايه لا ما تضحكيلو بس ينكت. انا ما بحسو مهضوم على كل حال.
جوجاية: اوكي. متل ما بدك.  مع انو انا كنت انجذبلو اخر فترة.
زوزاية: يي شو في فرق بينو،وبين رورو وجوجو. هيدا مهضوم وهوليك مهضومين.
جوجاية: طيب بركي بكرا منروح معون.
زوزاية: شو بكرا،اليوم بحكيهون.
جوجاية: ياي شو رح نتسلى.
زوزاية: قلتلك خليكي لاحقتيني بتعيشي احلى عيشة.



3
زوزو(لاصدقائه) : هلق بس يجي هيدا الحمار رورو . برشو. يا زلمي لابس تياب بشعين  بشكل. صرنا حاكيينلو مليون مرة ووضعو منيح بس هوي حمار.

يدخل رورو الى الغرفة.
رورو: شو الشباب.
كوكو: ريتك تضرب بهالمنظر.
 رورو: خير شو في.
جوجو: ولا شو لابس بحياة الله. في شي دكتور بالعالم بيلبس هيك.
نونو: يخرب بيتك. هيدا لون قميص بينلبس. شو دين ربو هيدا فوشيا ولا شو.
فوفو: بعدين كيف ملبقون عبعضون.  لا ولابس سبدرين كمان.
زوزو: روح انقبر فل من وجي.

رورو يخرج حزينا.

زوزو يضحك : برشناه.

الأربعاء، 2 يوليو، 2014

مدينة البهائم 2: قصة الفستان

زوزاية بنت يتيمة. كانت اما خياطة وعلمتا المهنة قبل ما تموت. وماتت الام وكملت زوزاية بمهنة الخياطة. 
زوزاية عايشة بالبيت مع اخوتها يللي ما بيشتغلو شي وكل واحد منون راسو غريب. 
زوزو خيا لزوزاية حدا بيعتبر حالو "مفكر كبير" بينظر وبيفكر، هاي شغلتو طول النهار وما بيطلع من البيت بس بينظر. يعني فعلياً ما بيعمل شي.
جوجو خيا التاني حدا كتير سميك الدم، شغلتو وعملتو يتمسخر ويهد حيطان ويضحك وكمان ما بيعمل شي.
كوكاية اختا لزوزاية مجوزة وعايشة برات البيت. بتقضيها مسلسلات و افلام. فعليا ما بتعمل شي. 

بيوم من الايام، اجت زبونة عند زوزاية. زبونة كتير مهمة ومعا مصاري وزوجا قاضي. وطلبت منا انو بدا تصميم فستان لعرس بنتا. بس طلبت منا انو تخلصو بعشر ايام. 
بلشت زوزاية تشتغل وحست حالا انو مضغوطة كتير ويمكن ما تلحق تخلص الفستان بالوقت المناسب. 
ففكرت انو تستعين باخوتا ليساعدوها. 
حكيت زوزو بالاول. قالتلو هيدي فكرة الفستان فاجا زوزو وبلش ينظر عليها. هيدا الفستان كتير طويل بعدين لونو هيك احمر ما حلو......
رجعت حكيت جوجو. فاجا جوجو وبلش مسخرة: "ليك ملا فستان. هيدا فستان ولي بدك تبيعي لمرة القاضي. لا وبدك تخلصي بعشر ايام. هاهاهاها" .
جربت تحكي كوكاية عالواتساب. ما ردت. بعتتلا فايسبوك ما ردت.فايبر ما ردت. بعتتلا ايمايل، لينكد اين وعملتلا تويت ما ردت. دقتلا عالتلفون وما ردت. بعد شي ساعة بترد عليها عالواتساب: "يي سوري زوزاية بس كنت عم احضر حريم السلطان وهلق رح يبلش Game Of Thrones وبعد شوي جايي زوجي بدو يعمل عشا وهيك، بدك شي؟" 

احتارت زوزاية شو بدا تعمل. كملت شغل وفكرت تحكي ابن الجيران. طلعت ندهت لرورو ابن الجيران وخبرتو شو القصة. نزل رورو وضلو يساعدا لحد ما خلصو العشر ايام وخلص الفستان بنجاح. 

اجت مرت القاضي بعد عشر ايام وشافت الفستان واعجبت فيه كتير ودفعت لزوزاية حفنة من المال. 

ومن يومتها زوزاية بتشتغل من دون ما تسال اخوتها. 

الاثنين، 30 يونيو، 2014

مدينة البهائم 1: مرت خيو

اجا جوجو لعند خيو زوزو، بعد ما عرف انو في مشكل بينو وبين مرتو. 

جوجو: مراحب خيي.
زوزو: اهلا
جوجو: شو القصة خيي. شو المشكل. ليش زوزاية زعلانة وتركت البيت.
زوزو: خيي زوزاية قصتا قصة. 
جوجو: خير خبرني. 
زوزو: خيي انت بترضيك مرتك تشتري سيارة من دون ما تخبرك. مش معقول يعني انا اعرف من الجيران. 
جوجو: كيف هاي؟
زوزو: ايه والله متل ما عم خبرك. رحت جمعة عدبي. رجعت لقيتا مشترية سيارة. وانو ما حكتني. خيي انا رجال البيت ولا اجر كرسي. 
جوجو: لا هيك كتير صراحة. بس بركي انت غلطان معا بشي لما خبرتك. 
زوزو: خيي لا انو شو غلطان معا. 
جوجو: خيي انا سمعت انو هيي ما بتطيق امي وعم تزعل كيف انو عم تتغدى عندا احيان. 
زوزو: ايه طبيعي. ليش هيي اساسا بتعرف تطبخ. بعدين شو بتمنعني روح عند امي. بعد ناقص. 
جوجو: خيي معليش فيك تخفف روحات عند امك. 


زوزو: ولا اسا انت جايي مصلح ولا جايي معا. شو بهيم انتا.
جوجو: لاه روق بلا هالمصطلحات. 
زوزو: ولا امي هاي. ما بدك ياني روح لعندا. 
جوجو: ايه بس معقول تشحطا كمان من البيت.
زوزو: لا والله بدي صليلا. خليني ساكت احلى ما نفتح بواب مغلقة.
جوجو: لا احكي.
زوزو: خيي انا بشتغل من الفجر للنجر لتجي ههي تنمر عليي وتصرف المصريات. بس هات تخبرك هول المصاري اللي اشترت فيهون السيارة منين جابتون قولك؟ 
جوجو: خيي بيا مرتاح. اكيد بيكون عاطيها. 
زوزو: ان شاء الله يكون بيا. بس صراحة انا خايف تكون عم تخونني. 
جوجو: لا يا زلمي روق. 
زوزو: خيي انا شاكك بالموضوع. وعلى كل حال اذا من عند بيا. خليها تروح لعندو عالبيت.
جوجو: شو يعني ما في امكانية للحل. ما بيصير هيك خيي. والبنات شو بتعملو فيهون
زوزو: البنات بيضلون معي اكيد. ليش بدها تاخدون وتفلتون عحل شعرون. 
جوجو: طيب لا حول ولا. انا كنت حابب المشكل. بس اذا هيك انا رح ابطل احكي معك لتحل المشكل.
زوزو: ليك طلاع برا احلى ما افتك بسما ربك. 

الأربعاء، 25 يونيو، 2014

كنا خمسة بالتاكسي 17: فقرة فنية

فان رقم 4 عوج الصبح. جاعر هاني شاكر مع بايس عم بيرج: "سبتيني ليه...."
صايرين بوسائل النقل العامة يقدمو فقرات فنية.

طلعنا مع اخونا بالسرفيس من نهر الموت عفرن الشباك. فاول ما طلعت اطلعت بطليعة الحال عالتابلو لاكتشف طايفة الشوفير (عادة لبنانية مزمنة). بيطلع بوجي ورقة مكتوب عليا انو يوم القيامة هوي ب.... 2020. تذكرتو دغري للاخ. هيدا حاسب يوم القيامة. زميت احلى ما يتفتح الموضوع نبطل نعرف نخلص. ومين الو جلد اصلا. لسوء الحظ اخونا فتحت قريحتو عالشعر. انو مش بس عالم دين، شاعر كمان. هلق احلى من الدين. بس انو بلشنا عم يتغزلا بصدرا انتهينا بين فخادا للمرا. خلاصة ما عرفنا كيف وصلنا بعد ما قنعتو انو هوي شاعر كبير ولازم يعمل فرقة زجل.

"مرة تانية بردو صدفة كنت انا وهوا في طريقنا" عقولة العندليب. بيطلعلي واحد مغني وفاتحة معو عوديع الصافي. "ولو هيك بتطلعو منا وما بتغودو تسالو عنا".  بس لحسن الحظ قبل ما يكمل الموال طلعت معنا انثى لسكت اخونا. قدرة الاناث مخيفة بهيك مطارح.



هلق كلو هوان عند مسرح الشانسونييه بالسيارة.
طلعنا مع الاخ. يعني بيألف نكت . شي متل ايلي ايوب بس عاجلغ. بيوقف بيسأل : "لوين". ما ردو عليه بيبلش يركب نكت.
"لوين، ونة، وانا" . وبيطلع فيي وبيسالني . "منيحة هاي ها. مهضومة" .
انا قلو "ايه، كتير" . انو شو بعمل بقرطو بوكس مثلاً .

ليك خيي عراسي والله عم توصلني ب 2000. انت بس وصلني ب 2000. ما بدي فن يا خيي. بس توصيلة. الفن خليه للمسرح. شو هيي تاكسي ستار اكاديمي. خليلي مواهبك عجنب هلق. 

الجمعة، 13 يونيو، 2014

ذكرياتي معك

ذكريات كتيرة بتمرق.
كان فيها اشياء حلوة.
صوتك بعدو هون.  عم تغني بحفلة.
و شعراتك وانتي تاكية عليي.
وكمية البوسات الضخمة يللي بتستخدميها، خاصة من بعد كل انجاز
عالارجح تكوني نسيتي.
يمكن اساسا كنت مرقة طريق.
حدا انجمعتي في منشان مصلحة آنية.
وبس تنتهي المصلحة بينتهي دورو.
مني رسول. ما انا جمعتني فيكي المصلحة.
واكيد كنت معتبرك مرقة طريق ربما.
بس في اشياء بتضل
في اخبار يمكن ما مخبرتيها لحدا غيري .
شي عن مشاكلك بالعيلة.
شي عن مشاكلك مع صديق ما.
شي عن مشاكلك مع اختك او صهرك
وكل النق. 
بيقولو انا بنق . بس النق الو مستويات كمان
وهون انتي بتتالقي وانا مجبور اسمع كل هالمشاكل 
عاساس انو انا زغلول. 
شي عن امور نسائية يمكن ما بيتجرأ حدا يخبرها غيرك. 
كل هوليك يللي بيدعو التحرر ما عندون الجرأة.
الجرأة وحدة من الاشياء النادرة عندك.
والضحك. الذ شي فيكي الضحك
وانا شغلتي الضحك. هيك مهنة متوارثة.
واللعب. عشوية خوات .
انا بعدني ولد وساقبت انتي كمان .
رح تجربي تنسيهون ويمكن صعبة بس جربي
مفروض نجرب ننساهون. 
هلق يمكن نحنا هون.
بعد شوي يمكن كون باوروبا او افريقيا او بالخليج
ويمكن انتي كمان تكوني باوروبا او افريقيا. 
مرقة طريق بس كانت منيح لو طولت اكتر
برغم كل العثرات فيها.
برغم كتير كذب اكتشفتو بعدين
واخبار غريبة.
برغم كل شي.

ما منيح الجفا هيك
تلفون. ليش في شي مثير اكتر من صوتك 
في شي اجمل من كلماتك يللي بتنساب بسهولة ومن دون خوف او تعقيد.
تلفون او  كلمة. منشان الذكرى.
بس لا حول ولا
بدنا نتعود في اشياء منحبا وبتموت.
كل شي بموت
حتى الاشياء يللي حبنا لالا كان غلط 
والاشياء يللي اساسا ما بتنحب 
والاشياء يللي منحبا صح 
كلو رح يموت بالاخر
بيضل في كمشة صور لبعدين 
بيرجعلون الواحد 
كذكريات

السبت، 7 يونيو، 2014

لا مناص

كل هذا التعب،
كل هذا الاشمئزاز،
كل هذا الغثيان،
يذوي رويدا رويدا،
مع قدوم الليل بحلكته.
صراخ الراسمالي                                    
حرصا على حفنة من نقوده، 
نظرات لئيمة حاقدة،  
عجرفة الصديقات العابرات،  
رائحة العرق في وسائل النقل العامة
وشريط غناء شعبي يلعلع،
جمال التاريخ وقذارة الحاضر،        
عويل شمطاء على اشيائها التافهة،                      
جدالات بيزنطية لا نهاية له،  
نكات سمجة من اشباه اصدقاء،                            
والم في ارجاء الجسم،                  
صخب الموسيقى الالكترونية في حانة صغيرة،
جرحى المعارك العشوائية،             
ثمالة السهرات البيروتية،                                 
تقاليد القبيلة البائدة.                               
كل هذا يذوي.

 ولا يبق الا القليل،                                       
لذة عناقك العابر بالامس،                                
صورة قديمة لبسمتك،              
صوتك القادم من بعيد،                                     
و عيناك ترقدان هنا                               
في تلك المخيلة الهوجاء.                                  
اقيس هذا القليل بذاك الكثير،         
فيبدو ضئيلا،                                                   
ويلوح امل يتلالا كنجمة من بعيد،                                                                                                                              
فيبدو انه لا مناص،                                                        
من الرحيل،                                               
للخلاص.                                            
انتظر عند رصيف الميناء،
هل تاتي الباخرة،

لا بد آتية